مشروع لإنجاز سوق عصري للجملة للخضر والفواكه بالبليدة

ستحتضن بلدية بن خليل بولاية البليدة مشروع إنجاز سوق عصري جهوي للجملة للخضر والفواكه بمعايير دولية سيساهم في خلق 2000 منصب شغل مباشر وغير مباشر والمساهمة في عصرنة الأسواق وبلوغ مبتغى تحسين المحيط على مستوى البلديات التي تتواجد بها الاسواق بمختلف أنواعها.

كشف المدير العام لشركة انجاز وتسيير أسواق الجملة ماقرو عبد العزيز خطابي خلال اجتماع خصص لعرض هذا المشروع ترأسه والي البليدة مصطفى العياضي أن الولاية ستصبح قطبا تجاريا جهويا بامتياز عقب انجاز سوق جهوي للخضر والفواكه بمعايير اوروبية ويضم جميع المرافق الضرورية لتسهيل عملية البيع والشراء وتبادل السلع مما يساهم لدى إنجازه في خلق ازيد من 2000 منصب شغل مباشر وغير مباشر مما سيساهم كثيرا في التخفيف من البطالة لدى شباب المنطقة بالإضافة الى تنظيم العمليات التجارية والقضاء على الأسواق الموازية.

وسيتربع هذا المشروع على مساحة إجمالية تقدر بـ30 هكتار 22 هكتار منها مبنية من بينها 25 بالمائة مساحة تجارية مغطاة تضم 402 مربع تجاري و10 بالمائة بنايات إدارية ومرافق أخرى (بنك مكتب بريد فندق وغيرها من مكاتب الخدمات) و60 بالمائة حظيرة للسيارات والشاحنات و5 بالمائة مساحات خضراء حسب العرض الذي تم تقديمه خلال هذا الاجتماع.

سيكتسي بعدا اقتصاديا هاما عقب دخوله حيز الخدمة

وخصص لإنجاز هذا السوق الذي سيكتسي بعدا اقتصاديا هاما عقب دخوله حيز الخدمة غلافا ماليا يفوق 6 مليار دج وتقدر طاقة الخضر والفواكه التي ستسوق به بمليون و200 الف طن سنويا بمعدل عبور 7800 وسيط يوميا ودخول 3700 سيارة يوميا كما ذكر المدير المحلي للتجارة جمال عباد على هامش هذا الاجتماع انه لدى انجاز هذا المشروع سيتم القضاء على سوقي الجملة الوحيدين بالولاية بكل من بلديتي بوقرة وبوفاريك بسبب قدمهما وتسببهما في اكتظاظ البلديتين وفوضى في مجال البيع والشراء، مشيرا إلى أن هذا المشروع الذي سجلته وزارة التجارة في سنة 2015 تم انجاز الدراسة الخاصة به وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات الإدارية لانطلاقه في اقرب وقت ممكن على ان لا تتعدى مدة إنجازه السنتين.

وبدوره قال المسؤول الاول للهيئة التنفيذية لولاية البليدة مصطفى العياضي أن هذا المشروع الهام تأخر كثيرا بالنسبة للولاية لا سيما وانه يندرج ضمن مجموع المشاريع الاستراتيجية التي اقرتها الدولة سنة 2000 مؤكدا أنه سيعمل لدى دخوله حيز الخدمة على جلب مداخيل هامة للبلديات بالإضافة الى ان تنظيم تجارة الخضر والفواكه والتحكم في الأسعار والكميات وبالتالي القضاء على الاحتكار داعيا مسؤولي مختلف القطاعات المعنية إزالة كافة المشاكل التي تعرقل سير انجاز المشروع وتسهيل الإجراءات الإدارية للتعجيل بانطلاقه.

ق.م

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: