نصب 465 حاجز للمراقبة المرورية بغرداية

أعلنت خلية الاتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية غرداية في بيان لها عن الحصيلة الرسمية لحوادث المرور المسجلة على مستوى الإقليم الحضري بالولاية حيث تم تسجيل خلال شهر ماي من السنة الجارية 20 حادث مرور جسماني منهم حادث واحد أدى إلى وفاة كما أصيب 23 شخصا بجروح.

حسب المعاينة الميدانية فإن في أغلب الأحيان مسببات هاته الحوادث تعود إلى عوامل متعلقة بالسائق نذكر منها عدم احترام السرعة القانونية التجاوز الخطير عدم احترام إشارات المرور لاسيما منها المتعلقة بتخفيض السرعة التراخي وعدم أخذ الحيطة والحذر سواء من طرف السائق أو المشاة أثناء قطع الطريق الى جانب استعمال الهاتف النقال أثناء القيادة خاصة عند الانطلاق.

ولردع المخالفين والحد من هذه الحوادث قامت مصالح الأمن العمومي بجملة من الإجراءات تمثلت في تحرير 344 مخالفة رفع 61 جنحة مرورية بسبب انعدام شهادة التأمين نقل الأشخاص بدون رخصة انعدام محضر المراقبة التقنية وعدم الامتثال لقواعد حركة المرور مع سحب 108 رخصة ووضع 08 مركبتين بالمحشر بسبب نقل الأشخاص بدون رخصة وكذا السياقة دون وثائق.

أما بخصوص الدراجات النارية فقد سجلت المصلحة 34 جنحة مرورية لسائقي الدراجات النارية ووضع 05 دراجات نارية بالحظيرة توقيف 28 دراجة نارية و تحرير 47 مخالفة مرورية في حق سائقي الدراجات النارية وسحب 36 رخصة سياقة بسبب ارتكابهم لمخالفات مرورية تستوجب السحب الفوري للرخصة.

وعن الإجراءات الوقائية قامت ذات المصالح بنصب 465 حاجر للمراقبة المرورية تم من خلالها مراقبة أزيد من 8991 مركبة إضافة إلى 956 دورية راكبة 588 دورية راجلة من خلال هذه الإجراءات والمتابعة المستمرة أحصت المصلحة 28 نقطة مرورية سوداء موزعة على مختلف دوائر بلدية غرداية التابعة لإقليم الاختصاص يتم معالجتها من خلال تخصيص تشكيلات أمنية تقوم بالمراقبة تنظيم وتسهيل حركة المرور للمنع والتقليل من حوادث المرور.

وفي هذا الخصوص مصالح أمن ولاية غرداية توجه نداء لكافة مواطني الولاية بالأخص سائقي المركبات بمختلف أنواعها وكذا الراجلين عند قطع الطريق احترام قواعد السلامة المرورية وضرورة توخي الحيطة والحذر داخل الأحياء والتجمعات السكنية ونوهت  من جديد أن مصالح الشرطة تضع الأرقام الخضراء 15-48 و 17-104 تحت تصرف المواطنين 24/24 سا لأي تدخل وأي طارئ قصد المساهمة والحد من العواقب المنجزة عن أي حادث مرور أو التبليغ عن كل ما من شأنه المساس بسلامة وسكينة المواطن.

توفيق.ك

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: