مسجد سيدي عبد الله بالوادي يختم تميزه الرمضاني بأمسية قرآنية حضرها صفوة الفرسان والدعاة

  شهد مسجد حي سيدي عبد الله وسط مدينة الوادي ، بعد عصر أمس الاثنين أمسية قرآنية دعوية من تأطير كوكبة من فرسان القرآن الكريم ودعاة وعلماء الولاية .

الجلسة القرآنية وحسب الشيخ العيد معيزة إمام المسجد ، تأتي في إطار البرنامج الرمضاني لمديرية الشؤون الدينية والاوقاف بولاية الوادي ومسجد سيدي عبد الله على وجه الخصوص ، وفي كلمته الافتتاحية لهاته الجلسة الايمانية الرمضانية إنه انطلاقًا من قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه) وبغية إشاعة الثقافة القرآنية بين الأوساط الاجتماعية ، والاقتداء بجمهور علماء الامة وسلفها الذين كانوا يطوون جميع كتبهم ويتركون مجالسهم ، ويتفرغوا لكتاب الله قراءة وتدبرا ،ومن ثم يقول معيزة إرتأت الجمعية الدينية للمسجد إستحضار كوكبة من قراء الولاية الذين شرفوها وشرفوا الجزائر في عدة محافل قرآنية وطنيا وعربيا وعالميا ، وبعد الكلمة الترحيبية لإمام وخطيب المسجد البروفيسور وعالم الحديث أسد المنابر الشيخ يوسف عبد اللاوي تم إنطلاق الامسية القرآنية التي قضى بها الحضور أوقات روحية إيمانية مع أعذب الاصوات والتلاوات على غرار فارس القرآن الكريم في طبعته الاول القارئ عبد الفتاح احميداتو  والقارئ والمؤذن عمر خادم الله ، والامام القارئ النذير بن موسى والقارئ الشاب علي سعيد ، إضافة الى صاحب الانجاز والتميز الذي يصنع الحدث في مسجدنا  هذا الشهر القارئ إسماعيل إحميداتو ، لتلاوة كتاب الله والتدبر في آياته وأحكامه المباركة في هذا الشهر الفضيل.

كما شرف هاته الامسية المباركة مشايخ ودعاة على غرار الشيخ المقرئ غمام الصادق والعلامة عبد الرؤوف بن علي الذي كانت مداخلته حول إعجاز القرآن في سورة النمل وقصة سليمان ، والبروفيسور عبد الكريم بوغزالة الدي أتحف مسامع الحضور بمداخلة عن آداب المؤمنين من خلال سورة الحجرات. على أن يختتم الحفل القرآني ويختم معه تميز صنعته حنجرة إسماعيل إحميداتو طيلة الشهر الفضيل بتكريم يليق بمقام هؤلاء القراء والمشايخ والعلماء .

عماره بن عبد الله

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: