مديرية النشاط الاجتماعي بالوادي تدعو المحسنين لتوسيع النشاطات التضامنية لصالح العائلات المعوزة

الوالي مطالب بالتحقيق في ميزانية المديرية  واللجوء الى الخواص

نادت مديرية النشاط الاجتماعي والتضامن بولاية الوادي كل من المواطنين المتبرعين والمحسنين للانضمام إليها من أجل تطوير وتوسيع النشاطات التضامنية لفائدة الأشخاص والعائلات المعوزة عبر تراب ولاية الوادي.

كما تتمنى في ذات الشأن مساهمة ومشاركة المجتمع المدني خلال شهر الرحمة والتآزر، حيث يتوجب على كل فرد مسلم المساعدة للتخفيف من معاناة الفئات الهشة من المجتمع، ولتجسيد هذه المبادرة فإن مديرية النشاط الاجتماعي والتضامن بالولاية قد سخرت كل الإمكانيات الهامة لاستقبال في المساهمة ورفع يد المساعدة للأسرة العاجزة على لقمة العيش والمعوزة.

وفي حين أوضحت مديرية النشاط الاجتماعي والتضامن أن كل التبرعات المالية تودع في الحساب المفتوح لدى خزينة الولاية والخاص بالهلال الأحمر الجزائري بالولاية، أما بالنسبة للهيبة العينية بمختلف أنواعها يتم تحويلها الى مخازن اللجنة الولائية للهلال الأحمر المتواجدة بساحة الشباب وسط المدينة.

وتبقى مديرية النشاط الاجتماعي والتضامن واثقة ومتيقنة أن هذا النداء سيلقى صدى من كافة الشركاء من المجتمع المدني دون استثناء، ومتأكدة بأن التضامن سيبقى مغروسا بعاداتنا وتقاليدنا.

هذا  ويبقى السؤال المطروح أين تصرف كل الأموال الموجهة للقطاع  ليتم اللجوء للخواص من عملية جمع الأموال والمساعدات وطلب التسول للذوي البر والإحسان  مما يبقى يثير الاستغراب ويدعو بن سعيد لفتح تحقيق في المديرية … أين تصرف الأموال ولمن تسند عملية ومشاريع القفة  وكيف ومتى وأين ؟؟؟

اكرم س

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: