” فرعون تشرف على تدشين مشاريع بقطاعها والمواطنون يطالبون بتحسين الخدمة” في زيارة عمل لولاية الوادي

قامت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة، “هدى ايمان فرعون ” أول أمس بزيارة عمل وتفقد لولاية الوادي، أين دشنت من خلالها وتفقدت العديد من المنشآت التابعة لقطاعها.
البداية كانت بزيارة الولاية المنتدبة المغير (170كلم) شمال غرب عاصمة الولاية، حيث أشرفت على تشغيل الوصلة الجديدة للألياف البصرية التي ستسمح هذه الوصلة الجديدة المتكونة من ثلاثة اجزاء (بسكرة –المغير-، المغير –جامعة وجامعة -ورقلة) والتي بلغ تمويلها 180 مليون دج، وتمتد على مسافة 129 كلم، بتأمين الوصلة المحورية الوطنية في المنطقة مع رفع عرض النطاق الترددي 1.2 تيرابايت /ثانية، كما ستسمح كذلك بربط مختلف المناطق المعزولة وتحسين نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين.
في غضون ذلك، حضرت الوزيرة عرضا حول مشروع آخر لتمديد وعصرنة شبكة المواصلات السلكية واللاسلكية في المنطقة، ويتعلق الامر بوصلة الألياف البصرية الرابطة بين ولاية الوادي وولاية تبسة على مسافة 155 كلم، كما ستنطلق الاشغال بهذا المشروع شهر جوان 2018.
وتجدر الاشارة أن الثلاثين بلدية بالولاية موصولة بالألياف البصرية، علاوة على ذلك قامت الوزيرة بتدشين وكالتين تجاريتين لمؤسسة ” اتصالات الجزائر” تمت مؤخرا إعادة تأهيلهما بالوادي والمغير، وهذا بغية الاستمرار في تحسين ظروف استقبال المواطنين.
فيما يخص قطاع البريد، دشنت الوزيرة مكتب بريد المغير الذي تمت اعادة الاعتبار له مؤخرا، كما قامت أيضا بزيارة القباضة الرئيسية لعاصمة الولاية بغرض الوقوف حول مدى تقدم أشغال اعادة التأهيل الجاري.
وستساهم هذه المنشآت في تعزيز الشبكة البريدية للولاية والتي تتكون من 97 مكتب، كما ستسمح كذلك بالاستمرار في تحسين الكثافة البريدية لولاية، والتي تشهد انخفاضا مقارنة بالمعدل الوطني، حيث تضم مكتب بريد واحد لكل 8700 نسمة، بالإضافة الى النوعية الجيدة للخدمة المقدمة للمواطنين في آن واحد.
وفي الاخير توجهت الوزيرة الى ابتدائية ” فرحات بن عمارة ” بعاصمة الولاية بالوادي حيث دشنت قاعة متعددة الوسائط مزودة بحواسيب موصولة بالأنترنت لفائدة التلاميذ، كما ان هذه المبادرة التي لقيت ترحيبا واستحسانا لدى موظفي الابتدائية وتلاميذها تندرج في إطار عمليات المواطنة ودمقرطة النفاذ الى الانترنت التي باشرتها مؤسسة ” اتصالات الجزائر”.
وعلى هامش الزيارة تدخلت النائبة البرلمانية “صليحة قاشي” ابنة بلدية جامعة كممثلة عن سكان واد ريغ رافعة جملة من انشغالات المنطقة والمتمثلة في ضرورة برمجة انجاز مركزين بريدين على الاقل في المقاطعة الادارية المغير، وذلك لعدم تلبية متطلبات المركزين البريديين الموجودين على مستوى بلدية المغير للمواطنين، نتيجة زيادة الكثافة السكانية، مع اضافة شبكة بالطريق ال 70، فضلا عن المطالبة بتحسين نوعية تدفق الانترنيت التي أرهقت مستعمليها.
علاء الدين حرابي

عن khairi

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: