انطلاق فعاليات شهر التراث عبر الوطن بإبراز الزخم التاريخي والحضاري

انطلقت نهاية الاسبوع المنصرم فعاليات شهر التراث عبر مختلف مناطق الوطن بهدف إبراز أهمية التراث الثقافي ودوره في المجتمع والتأكيد على أهمية الحفاظ عليه .
و بهاته المناسبة تنظم ولاية بومرداس بالتنسيق مع المؤسسات والهيئات الثقافية والفنية نشاطات فنية عديدة تحت شعار “تراثي مستقبلي” .
كما برمجت زيارات ميدانية إلى الأماكن التراثية والمعالم التاريخية اضافة إلى حملات تطوعية لتنظيف قصبة دلس العتيقة التي تعتبر ارثا ثقافيا هاما .
في نفس الاطار أشرفت مديرية الثقافة لولاية وهران أول أمس بمتحف الفن المعاصر “المامو” بوهران على افتتاح شهر التراث لسنة 2018 تحت شعار ” تراثي مستقبلي ” ، بمشاركة محلية وجهوية شملت معظم ولايات الغرب منهم وهران، تلمسان، مستغانم، تموشنت، تيارت، الشلف، البيض، غليزان، عين الدفلى، سعيدة ، وبحضور المكاتب الغربية للديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات، بالإضافة إلى جمعيات الأفق الجميل، ” الحفاظ على الآثار الرومانية” ، والكشافة الإسلامية الجزائرية .
وقد أوضحت مديرة دار الثقافة السيدة قوادري بختة أن الهيئة المنظمة للتظاهرة تسعى إلى إعطاء نفس جديد لتثمين التراث الوهراني وإعادة نسج الروابط مع الماضي، مع إبراز منطقة وهران والتعريف بثراء تراثها الذي تزخر به ، وكذا ترقية السياحة الثقافية وحماية المعالم من التلف .
وعرف فضاء متحف “المامو” العديد من المعارض التراثية القيمة حول التراث الوهراني و تراث كل مدينة مشاركة : كاللباس التقليدي و الصور و التحف فنية و غيرها ، كما برمجت خلال هذه التظاهرة التي تمتد فعاليتها إلى غاية اليوم العالمي للمتاحف المصادف ل 18 ماي من كل سنة ، برنامجا حافلا لإبراز دور المتاحف والمواقع الأثرية عبر العديد من المحاضرات العلمية ،و الورشات البيداغوجية ، و الزيارات الموجهة داخليا على مستوى متحف أحمد زبانة، و خارجيا من خلال جولات ميدانية موجهة إلى المواقع التاريخية و المعالم الأثرية و الثقافية للمدينة من تنظيم الديوان الوطني لتسيير و استغلال الممتلكات الثقافية .
وكان وزير الثقافة عز الدين ميهوبي قد أكد خلال استضافته الثلاثاء الماضي في برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى اعتزام الوزارة القيام بعملية مسح واسعة لإحصاء المناطق التي يرى الباحثون أنها مواقع أثرية وقد تم في هذا الصدد وكبداية اكتشاف مواقع حيث تم تحديد مساحتها واطارات المركز الوطني للأبحاث الأثرية ينتقلون أسبوعيا لاكتشاف مناطق أخرى وتحديد خصوصيتها قصد التكفل بها لاحقا.

عن moudjahed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: