نادي وقفات ضوئية يكشف عن قائمة الأفلام المشاركة في أيام الفيلم القصير بالوادي

تضمنت 22 فيلما محليا و16 وطنيا

أعلن نادي وقفات ضوئية بدار الثقافة محمد الأمين العمودي بالوادي عن قائمة الأفلام المشاركة في أيام الفيلم القصير ، والتي استحدثت في هاته الطبعة شقا جديدا في هذه المسابقة وهي فتح باب المشاركة وطنيا ، أين أصبحت تتضمن مسابقة محلية و أخرى وطنية  و ستنظم يومي 25/26 افريل الجاري.

تحضيرات نادي وقفات لهذه الأيام دامت اكثر من عام أين اشتغل عليها النادي من خلال ورشات متخصصة في السينما والتصوير ، وهي التي انتجت عدة مخرجات أفادت كثيرا المشاركين في تقنيات التصوير والإخراج غيرها ، وهو ما أكده رئيس نادي وقفات الأستاذ توفيق جراية للجديد أن العمل كان مستمرا لأكثر من سنة من اجل تحقيق أحسن الأهداف المرجوة من هاته المسابقة التي اصبحت تستقطب الكثير من الهواة و المهتمين بعالم السينما والتصوير ، وقد تم تأطير عدة ورشات وهي ورشة كتابة السيناريو  ، وورشة التصوير والإخراج ، و كشف جراية أن المسابقة تحمل شقين محلي و وطني ، أما التنافس على المستوى المحلي فقد سمحت اللجنة المخصصة بإدراج كل الاعمال التي قدمت طلبا للمشاركة في المسابقة ، والتي بلغ عددها 22 فيلما ،لشباب هواة و مبدعين ، اما على المستوى الوطني فقد بلغ عدد الطلبات المشاركة 25 فيلما وقد تم انتقاء 15 فيلما ، فيما لم يحدد أي موضوع للمشاركة وانما مشاركة حرة.

كما ستشرف لجنة تحكيم من خارج الولاية لتقييم كل الاعمال المشاركة في أيام الفيلم القصير، وهو ما يعطي فرصة لتقييم أفلام الشباب المشاركين في المسابقة ، واكد الأستاذ توفيق جراية أن الأهمية الكبيرة لهاته الأيام هي إعطاء فرصة للهواة الشباب الدين لهم رغبة كبيرة في دخول عالم السينما و التصوير والإخراج في الطابع المحلي لآن العمل على اخراجهم العزلة و تحسين مستواهم و تطير مهاراتهم الإبداعية ، لانهم بحاجة الى التدرج في المستوى من المحلي الى الوطني ومنها الى الدولي ، وهي خطوات ناجحة واكثيرا ما اثبتت انها ناجحة الى حد كبير ، لانها ترتقي بالموهبة بداية من اخرجها من العزلة و اقحامها في المجال من خلال الاحتكاك بمختلف الخبرات و الأفكار المحيطة بهم على مستوى محلي ومنها الانتقال الى الوطني عندما تكون الاعمال ترقى الى المستوى الوطني ، لهذا فكل الاعمال المحلية مشاركة و ستعرض أمام الجمهور و لجنة التحكيم ستعمل على تقييمها .

 فيما لقيت الأيام اهتمام كبيرا من طرف الهواة والمهتمين بهذا المجال ، و خاصة التفاعل على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك و انستغرام ، وينتظر ان تلقى اقبالا كبيرا من طرف الجمهور المحب و وسائل الاعلام لتغطية الحدث الذي ستحتضنه دار الثقافة محمد الأمين العمودي نهاية الشهر الجاري .

                                                                            الصادق سالم

عن sadok

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: