ندوة تاريخية حول هدة إعميش الثانية من تنظيم متحف المجاهد بالوادي

كان مركز التكوين المهني بوصبيع صالح عبد المجيد وسط مدينة الوادي صباح اليوم ،على موعد مع ندوة تاريخية من تنظيم متحف المجاهد بوغزالة حمد الهادي، حول هدة إعميش التاريخية الإبعاد والدلالات والمصادفة لتاريخ 12 أفريل 1938.

وحسب علي دقعة المدير الولائي للمجاهدين بولاية الوادي فالندوة التاريخية تندرج ضمن البرنامج العام والمسطر من قبل المديرية وتنفيذا لتعليمات الوزارة الوصية لضرورة ترسيخ الذاكرة التاريخية لدى الأجيال والحفاظ على القيم النوفمبرية لديهم ، ولهذه الأسباب وغيرها يضيف دقعة كان من الضروري احترام بنود الاتفاقيات بين المديرية والمؤسسات التربوية والتكوينية ، من أجل حماية فئة الطلبة وغرس قيم المواطنة في ظل ما يحاك بهم وعليهم ، من تحديات تضرب البعد الوطني والأوطان ككل .

الندوة المذكورة شارك في تأطيرها نخبة من المؤرخين والأساتذة المختصيين في تاريخ المنطقة الثوري ، على غرار المؤرخ المجاهد عبد الحميد بسر الذي عرف بعد إتمامه وتفوقه في عدة مهام إدارية ونضالية لمتابعته وحرصه لتاريخ المنطقة الثوري ولعل كتابه الموسوعة صرخة الصمت القائد الشهيد الطالب العربي قمودي ، إضافة إلى تجربته التواصلية عبر صفحته الفايسبوكية ، مع عدد كبير من الطلبة والباحثيين من خلال قراءته وتعريفه الدقيق والموضوعي ، لعدد من مجاهدي وشهداء وأحداث المنطقة الثورية ، كان من بين الأعمال التي سيذكرها التاريخ وستذكرها الأجيال للمجاهد بسر الذي تطرق في مداخلته في ندوة هدة إعميش الثانية إلى أهم الأحداث التي سبقت الهدة وظروف إشتعالها والدور الذي قدمته الزاوية القادرية والأهالي وقتها من أجل التحرر وطرد المستعمر، أما الدكتور رشيد قسيبة أستاذ التاريخ بجامعة الشهيد حمه لخضر بالوادي ، فقد صال وجال من خلال دراسته العلمية الأكاديمية حول الهدة ودورها في غرس الهمم الثورية والأهداف المحققة ، في حين تطرق الأستاذ والباحث الوجه الإعلامي البارز والمهتم بمنطقة سوف تاريخيا وثقافيا وتراثيا ، والفنان التشكيلي الكاتب محمد الصالح بن علي ، إلى تفاصيل دقيقة حول هدة إعميش الثانية التي قادها الشيخ عبد العزيز الشريف نجل الشيخ الهاشمي الشريف التي كان من أبرز مطالبها رفع التضييق على التعليم بالمدارس الحرة والزوايا، إلى أن انتهت يوم 18 أفريل 1938 باعتقال الشيخ عبد العزيز الشريف رفقة الشيخ عبد القادر الياجوري والشيخ علي بن سعد القماري والشيخ عبد الكامل النجعي، وسجنهم بسجن الكدية بقسنطينة.

للإشارة فتعتبر الندوة التاريخية حول الذكرى 80 لهدة أعميش أو ثورة الشيخ عبد العزيز الشريف ، ضد الحكم الفرنسي المقامة على شرف طلبة وطالبات مركز التكوين المهني حلقة من حلقات الذاكرة التاريخية ، التي يسطرها متحف المجاهد بالتنسيق مع عدة هيئات اجتماعية وروحية ، ولاعتبارات الانتماء العائلي والروحي للشيخ عبد العزيز الشريف فقد كان من بين الحضور أحد أحفاد الهاشمي الشريف وممثلين عن الزاوية القادرية بالوادي .

 

عماره بن عبد الله

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: