الكاتب المغترب إبراهيم بن عيشة ابن مدينة قمار يٌفصل في كتابه ” القافلة ” في جلسة أدبية بالمركز الثقافي

 وقع مجموعة من خيرة شباب قمار وهم من النخبة المثقفة مشكلة من دكاترة وأساتذة وطلبة  جامعيين جلسة أدبية وثقافية بامتياز خلال لقائهم بأحد الكتاب من أبناء المنطقة والمتعلقين بها رغم ابتعادهم لسنوات في ديار الغربة وهو الكاتب ” إبراهيم بن عيشة”.

 الكاتب لم ينس في حياته ولا لحظة من لحظات الزمن الجميل أنه قضى أجمل أيام حياته وطفولته في مدينة قمار العريقة الزاخرة بالعلم والثقافة و كل الفنون ، وهو المناخ الذي هيأه لان يكو أحد الأقطاب في مجال الادب واللغة والفكر، وهو اليوم بنتاج الكثير من الاعمال الأدبية ، وهو ما جعل كل من يعرفونه و يسمعون عنه يحضرون الى الجلسة الأدبية المنظمة بالمركز الثقافي محمد الياجوري بمدينة قمار للنهل من علمه وثقافته الواسعة و افكاره النيرة، الجلسة الأدبية كانت عبارة عن حوصلة وقراءة لما جاء في كتابه الحامل عنوان ” القافلة ” ، وهو الكتاب الذي يحمل العديد من الاحداث و القصص في شكل روايات ، وهي محطات لأهل الصحراء ، أين يحس القارئ أنه يتجول في الصحراء الجزائرية من منطقة الى أخرى نعبر قافلة من الجمال ، وتروي طموحات و مآلات الساكنين بها ، وهي فكرة قلما توجد في مثل هاته الكتابات ، وقد كتب الكتاب باللغة الفرنسية ، وقام بترجمته الى العربية الاستاذ أبوبكر مراد .

هذا الكتاب الذي اسال لعاب الباحثين وخاصة منهم الاكاديميين الذين التفوا حول الكاتب و ناقشوه معه من خلال ما يحتويه من كنز تاريخي وتراث شعبي وتفاصيل حياة كانت في الواقع ، كما أن هذا العمل يعتبر تأريخ لأحداث عاشها أجدادنا ، وقد عبر الحضور عن مدى أهمية مثل هاته الاعمال و دورها في تنوير الرأي العام و لحفاظ على الذاكرة الجماعية و المجتمعات ، وكانت الجلسة الأدبية ثرية بالمحاكاة و تبادل الآراء والأفكار و العلوم ، وهي الفرصة التي انتظرها اهل المنطقة للنهل من علم هكذا رجال رغم انه في ديار الغربة الا أنه لا يزال متعلق بها رغم مرور سنوات طويلة  ، يدكر ان الكاتب إبراهيم بن عيشة له عدة كتب ومؤلفات منها : كتاب ” العيش في الجنة … من الواحة الى مدينة الصفيح” كتب باللغة الفرنسية وترجمه الى العربية الأستاذ أبوبكر مراد و كتاب “Vent de sable sur le phénix” .

                                                                                    الصادق سالم

عن sadok

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: