الفنانة التشكيلية المغربية السعدية هلوع

 أعمالي الفنية تفصح عن حال المرأة كانسان في الوقت الراهن وأتطلع الى مستقبل أفضل

 

السعدية هلوع فنانة تشكيلية عصامية من مدينة اكادير وهي من مواليد مدينة أسفي المغربية ,شاركت في العديد من المعارض بالمكتبة الوثائقية بمسجد الدار البيضاء ،بمدينة الفنون بأسفي، بالمتحف الامازيغي بأكادير ،بمعارض باب مراكش بالصويرة ،بالصالون الدولي بمدينة مراكش، التقينا بها فكان هذا الحوار معها.

 

*كيف ترين المشهد التشكيلي المغربي اليوم؟

  • السعدية هلوع :الساحة التشكيلية اليوم غزيرة العطاء، فيها إعمال حديثة تأخذ مرجعيتها من التراث المغربي والإفريقي والعربي. فالإعمال التشكيلية جد متنوعة .فالتشكيل المغربي في مخاض ستصدر عنه نتيجة ايجابية لا محالة.

*ما هي قراءتك للواقع التشكيلي النسوي؟

  • السعدية هلوع: المرأة حاضرة في الساحة التشكيلية على المستوى المحلي و الدولي، هي غالبا ما تتناول مواضيع تخص المرأة مشاكلها و تطلعاتها ومواضيع أخرى كالأمومة والعاطفة ،والمرأة بخصوصية تكوينها الإنساني هي مبدعة منذ الأزل، أبدعت في التطريز و الزرابي والأزياء

 

*مالفرق بين ريشة الرجل وريشة المرأة عندما يرسمان المرأة؟

* السعدية هلوع: الفرق يتجلى في اختيار الألوان والمواضيع وطريقة تناولها ،الرجل غالبا ما يرسم المرأة من ناحية المظهر الجمالي، اما المرأة فهي ترسم أحاسيسها، معاناتها وتطلعاتها.

*كيف يتم اختيار موضوع الرسم؟

  • السعدية هلوع: حسب الحالة النفسية في لحظة رسم اللوحة ،أسافر عبر عواطفي وأحاسيسي سواء في طفولتي او في حاضري .أتطرق لعدة مواضيع تهم المرأة كانسان.                                                                                                                 حاورها: عزيز البزوني/ العراق

عن sadok

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: