إبرام اتفاقية شراكة بين التجمع الاقتصادي الجزائري وميناء الغزوات

تم مطلع هذا الأسبوع إبرام اتفاقية شراكة بين التجمع الاقتصادي الجزائري، مكتب الوادي وميناء الغزوات، وهذا قصد تقديم ومنح تسهيلات فيما يتعلق بعملية تصدير المنتوجات الفلاحية التي تنتجها ولاية الوادي، في مقدمتها منتوج البطاطا الذي بلغ هذه السنة أكثر من 12 مليون قنطار إلى أسواق الضفة الأوروبية من بوابة ميناء مدينة المريا الإسبانية، وهذا في إطار المرافقة الدائمة والمستمرة للدولة الجزائرية للفلاحين.

ويأتي إبرام هذه الاتفاقية على هامش الاجتماع الذي عقده والي ولاية الوادي عبد القادر بن سعيد بديوانه بحضور الرئيس المدير العام لميناء الغزوات، والسيدة زيتوني مفتشة لدى المفتشية العامة لوزارة الفلاحة ومدير الوحدة المتوسطية للتبريد، كما عرف الاجتماع حضور كل من مدير المصالح الفلاحية ومدير التجارة، إضافة إلى مدير الصناعة والنقل والجمارك الجزائرية ورئيس الغرفة الفلاحية والمنتجين وكل الهيئات والمؤسسات الإدارية المشرفة على عملية التصدير بولاية الوادي.

وخلال الاجتماع المنعقد أكد والي الولاية على التزام الدولة والسلطات المحلية خاصة بتوفير القاعدة اللوجستية بغية إنشاء نظام تصديري يلتزم به كل من المنتجين والمصدرين على حد سواء والاستفادة من التجارب وفق القواعد والآليات المعمول بها في هذا الشأن، وكذا إرساء منصات تصدير تطبيقا لتعليمات وزير الفلاحة لوصول منتوج ولاية الوادي إلى الأسواق العالمية.

وبالمناسبة قدم الرئيس المدير العام لميناء الغزوات عرضا مفصلا حول الإمكانيات والتجهيزات، إضافة إلى غرف التبريد التي يتوفر عليها ميناء الغزوات، فضلا على توفره لخط مباشر مع اسبانيا والشروط التي يجب توفرها في المنتوج المتعلقة بالحجم والتوضيب.

ن.س

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: