يجب منع أمريكا وفرنسا من فرض مرشحيهما علينا في 2019

دعت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، أمس الثلاثاء، الجزائريين للتجند من أجل منع القوى العالمية من فرض عملائها في الجزائر في رئاسيات 2019، معتمدة في تحليلها على ما يحدث في البرازيل واليمن وفلسطين

وقالت لويزة حنون في افتتاح اجتماع المكتب السياسي لحزب العمال “السنة الحالية سنة مفصلية فإما نتمكن من تنظيم التعبئة الواسعة ونوفر كل الشروط السياسية ليعبر الشعب عن سيادته بمناسبة الرئاسيات أو يفرض علينا مرشح أو مرشحون من قبل الولايات المتحدة وفرنسا ومختلف القوى الامبريالية الأخرى…”.

وجددت لويزة حنون قناعتها بضرورة الذهاب إلى انتخاب “مجلس تأسيسي لتجنيب البلاد مخاطر الانزلاق” بمناسبة الانتخابات الرئاسية لسنة 2019 كذلك. وعادت الأمينة العامة لحزب العمال من جهة أخرى إلى قانون المالية للسنة الجارية الذي طالبت بوتفليقة بمراجعته لأنه في رأيها سبب النكبة التي أصابت المدرسة واحتضار مستشفياتنا وانهيار جامعاتنا… وعليه تعتبر لويزة حنون “هناك حالة مستعجلة ليأمر بوتفليقة بإعداد قانون مالية تكميلي”…

وبخصوص المراجعة المرتقبة لقانون المحروقات وتخفيض الضرائب على أرباح الشركات الأجنبية في هذا القطاع، تقول لويزة حنون “من السذاجة أن نعتقد أن تقديم تنازلات للشركات المتعددة الجنسيات سيوف يدر أرباحا لنا…”

أكرم.س

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: