صالون الفن التشكيلي نحو الارتقاء بالمواهب وتأطيرها وفرصة لتبادل الافكار والخبرات

التقى أهل الفن والإبداع بالريشة والألوان في قاعة المعارض بدار الثقافة محمد الأمين العمودي بالوادي ، في صالون للفن التشكيلي الأول من نوعه بالولاية ، و الذي يحمل اسم الفنان التشكيلي  عبد الله حامدي ، ويدوم إلى غاية يوم الغد الخميس ، وهو الموعد لذي انتظره كثيرا مختلف المواهب الشابة خاصة لأنها تعتبر لديهم فرصة ثمينة للاستفادة من الخبرات الفنية و تقييم مخلف أعمالهم التي شاركوا بها.

انطلاقة الصالون كانت بحضور مدير الثقافة محمد ربعي سحار ومدير دار الثقافة جمال الدين عبادي وجموع من المهتمين بالمجال الثقافي والفني ، ومن خلال جولة حول مختلف أجنحة المعرض اكتشف الحضور الزخم الفني والتنوع في المدارس الفنية المختلفة في الرسم والإبداع ، وهو ما فح شهية الزوار نحو اكتشاف أكثر حول ما تحمله اللوحات المعروضة ،وبتقييم بسيط يمكن أن ترتقي اللوحات المعروضة إلى المستوى الوطني و حتى الدولي رغم أنها تعرض لأول مرة ، وهو ما أكده الفنان التشكيلي زروق صلاح الدين وهو رئيس لجنة التنظيم أن المشاركين أبدوا رغبة كبيرة في المشاركة واثبات إمكانياتهم الفنية وخاصة الشباب ذوي المواهب الفنية منهم ، وما يزيدهم عزيمة على التحدي و الارتقاء بمستوياتهم هو عرض لوحاتهم جنبا إلى جنب فنانين تشكيليين محترفين و ولهم خبرة كبيرة في المجال الفني، وهو أهم أهداف الصالون لان الاحتكاك مع ذوي الخبرة يعطيهم دفعا ايجابيا و يحفزهم على تقديم الأفضل ، ويعمل على تبادل الخبرات و الأفكار ، لان الصالون يعطي انطباعا واسعا حول الفن التشكيلي وكيفية العروض ،فيما أكد رئيس لجنة المعارض الأستاذ الفنان التشكيلي بليغ ونيسي أن الصالون هو بمثابة المعيار الذي يقيم الفنان نفسه به ، و أن مجرد المشاركة في الصالون هو نجاح ، كما أن دار الثقافة سخرت كل الإمكانيات من أجل إنجاح ها الصالون الولائي من نوعه ، في حين أكد رئيس لجنة الإعلام الفنان التشكيلي بشير سواسي أن التحضير كان جيدا لهذه الصالون ، كما أن الطلبات كانت كثيرة و إرادة المنظمين كانت عدم أي اقصاء أي رغبة في المشاركة فكل من ملأ استمارة المشاركة سمح له بعرض لوحاته ، وهناك طلبات جاءت من خارج الولاية بلغ عددها حولي 35 طلبا من قبل فنانين تشكيليين ، إلا أن الصالون مخصص لولاية الوادي . وخلال كلمة مقتضبة أ:د مدير الثقافة محمد ربعي سحار أنه يولي اهتماما كبيرا بالفنانين التشكيليين بولاية الوادي ، و وأنهم سيلقون كل الدعم والمساعدة من أجل المضي قدما و تحسين مستوياتهم الفنية ومهاراتهم . هذا ويتواصل الصالون إلى غاية يوم الغد الخميس ببرنامج ثري  ومتنوع منها ورشة خاصة بالأطفال وانجاز جدارية خاصة بالأطفال ، ورشة أخرى خاصة بالرسم على القماش ، فيما سيتم أمسية اليوم تقديم ندوة بعنوان ” الخط العربي كعنصر تشكيلي في الفن الحديث ” ، وفي الأمسية ينتقل المشاركون في الصالون إلى جولة سياحية .

                                                                                                         الصادق سالم

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: