الجزائري بريك حبيب الله يوشح بجائزة الشباب العربي المتميز

 أقيم الثلاثاء الفارط الحفل التكريمي للفائزين بجائزة الشباب العربي المتميز لمجلس الشباب التابع لجامعة الدول العربية ، في طبعتها الحادي عشر وسط حضور متميز لمختلف الشخصيات العربية السياسية منها والفكرية وكبار الخبراء والباحثين وسفراء الدول العربية وممثليهم في مجلس الجامعة العربية بالقاهرة.

  الحفل تزين بتكريم عدد كبير من الباحثين الجزائريين كل حسب تخصصه ومجال بحثه ، في حين تم تكريم الأكاديمي والأستاذ الجامعي الدكتور بريك الله حبيب من المركز الجامعي تندوف بالجائزة الأولى في مجال التاريخ والتوثيق ، بعد أن قدم عمل اكاديمي بحثي توثيقي انبهرت به اللجنة العلمية للجائزة ، باعتباره مادة علمية تاريخية توثيقية جد هامة ودقيقة ، في الوقت الذي أصبح الكلام عن التاريخ شيء من الماضي ولابد يقبر ، وهذا ما نشاهده من خلال  تكالب بعض الجماعات العدائية على التاريخ والإرث من آثار ومخطوطات خالدة تعكس واقع الأمة والإنسانية جمعاء.

  المتوج بجائزة الشباب العربي المتميز لمجلس الشباب في مجال التاريخ والتوثيق الدكتور بريك الله حبيب وفي اتصاله بالجديد اليومي عبر عن سعادته عندما عمل وشارك وتوج من أجل تشريف الجزائر قيادة وشعبا ، وبدوره يمنح عبر الجديد هذا التتويج الذي كما قال إنه لكل الجزائريين ، والجزائر مهما قدمنا فلا نوفي حقها على حد قوله .

 للإشارة فجائزة الشباب العربي المتميز لمجلس الشباب التابع لجامعة الدول العربية دخلت الجزائر في أكثر من مناسبة وإنجاز على غرار تتويج الدكتور شافو رضوان من جامعة الوادي في مجال التاريخ والتوثيق والدكتور محمد السعيد بن غنيمة رئيس المكتب الوطني للجمعية الوطنية للشباب الجزائري المثقف في مجال العمل الشبابي التطوعي، والدكتور حاجب صهيب من جامعة المسيلة في مجال الإعلام الآلي والرقمنة الإلكترونية وغيرها من الأعمال التي تثبت نجاعة الذهنية الجزائرية بل والجامعة الجزائرية ككل.

 

عماره بن عبد الله

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: