أولمبيك المقرن يقترب من دورة الصعود بعد حسم قمة الجولة 20″الجديد اليومي”

تمكن فريق أولمبيك المقرن من حسم لقاء قمة الجولة 20 من بطولة القسم الجهوي الأول أمام نظيره شباب جامعة بهدف لصفر بملعب المقرن، قربت الفريق أكثر فأكثر من دورة الصعود قبل جولتين من نهاية المباريات في المجموعة الأولى.

 المباراة التي شهدت حضورا جماهيريا قياسيا بملعب المقرن من قبل أنصار الأولمبيك أو أنصار شباب جامعة شهدت مستوى مقبول من الفريقين مع احتجاجات على القرارات التحكيمية في المباريات التي أوصلها إلى بر الأمان الحكم مع روح رياضية من الفريقين.

 ويبقى الفارق ثلاث نقاط على الرائد نادي مقر ويحتاج إلى الفوز في المباراتين القادمتين من أجل عدم الدخول في أي حسابات، حين يواجه خارج الديار نادي مقارين صاحب المركز الثامن في منطقة آمنة، آمال سيدي مهدي صاحب المركز العاشر ب27نقطة، خاصة أن صاحب المراكز الثالث لا يبعد إلا بنقطة واحدة على أبناء المقرن.

 جامعة ضيعت الصعود في مبارياتها في جامعة…

فريق شباب جامعة الذي بدأ بنتائج متذبذبة شهد عودة قوية خاصة في النصف الثاني من البطولة وظهر جليا من خلال  القوة في الدفاع وحصد لحد الآن أحسن دفاع في البطولة رفقة نادي مقر الرائد، أين تلقى الفريق 14 هدفا فقط، لكن عجز هجومه خاصة في الثلاث الأولى من المباريات داخل الديار حين خرج بتعادلين وهزيمة.

وابتعد فريق جامعة رسميا من السباق بعد الهزيمة وتراجع للمركز الرابع في سلم الترتيب.

 ونفس الحال كان عليه أولمبيك المقرن، حين بدأ خارج الحسابات ومرتبة متأخرة لكنه سجل عودة قوية في النصف الثاني منذ أن تم استقدام المدرب عبد الله بوعتوسي.

 وفاق مقر يحتاج نقطة من مباراتين…

 من جهته سحق نادي مقر اتحاد الخنق بأربعة أهداف لهدفين ويحتاج إلى نقطة واحدة من مباراتين، وسط فرحة كبيرة لجماهير النادي من خلال دخول الفريق إلى دورة الصعود بشكل كبير.

ويبقى الفريق كأحسن هجوم في البطولة 31 هدف وأحسن دفاع ثم  أولمبيك المقرن ب30 هدفا في سلم الترتيب.

ودخل فريقا اتحاد ورقلة وشباب إليزي السباق من أجل الصعود            ويحتاجان إلى معجزة لدخول دورة الصعود خاصة أن الفارق مع المتصدر 5 نقاط والثاني نقطة واحدة ويحتاج الفريقان إلى هزيمة أولمبيك المقرن من أجل الصعود لأحد الفريقين، وهو أمر صعب خاصة أنه لم يبق، إلا مباراتين.

 والغريب في المجموعة الأولى أن الفريقان اللذان لعبا دورة الصعود العام الماضي وأحد نزل رسميا وهو اتيتكو حاسي مسعود والآخر يصارع من أجل البقاء.

س.بلعمري

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: