مصيطفى من ولاية قالمة :حصيلة الزكاة في الجزائر تقدر بـ 12.5 مليار دولار.

 قال كاتب الدولة لدى الوزير الأول سابقا للاستشراف والاحصائيات بشير مصيطفى من جامعة 08 ماي بقالمة بأن الجزائر لا تتوفر عى أرضية بيانات متينة لاحصاء وعاء الزكاة في الجزائر ولكن حسب معايير المالية العامة للدولة ومؤشر الناتج المحلي فإن التقدير السنوي لحصيلة الزكاة ببلادنا يلامس الـ 12.5 مليار دولار منها 4.5 مليار دولار زكاة النقود والباقي زكاة عروض التجارة وغيرها .

 وأضاف رجل الاستشراف الاول وطنيا صاحب مبادرة صناعة الغد التي وصل صدى اقليميا وعالميا الخبير بشير مصيطفى – في المؤتمر الدولي لكلية الاقتصاد وعلوم التسيير لجامعة قالمة في موضوع ( البدائل الاقتصادية بين الاقتصاد الوضعي والاقتصاد الاسلامي ) – الذي اقيم يومي الثلاثاء والاربعاؤ الماضيين بجامعة قالمة بأن الوقت قد حان لاطلاق البنك الوطني للزكاة والبنك الوطني للوقف من أجل استخدام أفضل لهذين الموردين ضمن النظام المالي للدولة على أساس الأصول الخيرية واليقظة الاستراتيجية الخيرية خاصة وأن تقدم العلوم الاقتصادية يسمح بتطوير نموذج نمو جديد مبني على الفقه الاسلامي .

 وفي هذا الاطار قدم مصيطفى أمام الحاضرين ورقة علمية تتضمن محاولة بحثية لتطوير نموذج علاقة الانتاج باستخدام متغيرات فقهية اسلامية حيث أمكن تطوير علاقة جديدة في الفكر الاقتصادي هي علاقة ( الانتاجية الحدية لتقوى ) وذلك باستخدام طرق القياس الاقتصادي والاقتصاد الكمي والمتغير الأصم  .

 وعن النتائج المتوقعة لمقاربة الاقتصاديات المقارنة قال كاتب الدولة الأسبق بأنها تسمح بحشد الموارد في الاقتصاد الوطني لصالح النمو بإشراك العائلات والمؤسسات عبر بوابة العمل الخيري والمسؤولية الاجتماعية والزكوات والأوقاف والصدقات بشرط إنتاج القوانين والمؤسسات المناسبة عى أساس العصرنة ومواكبة الطلب الداخلي للسكان آفاق 2030 – 2050 . ومن بين هذه النتائج ذكر مصيطفى رقم النمو الذي يمكن تحقيقه فوف عتبة 7 بالمائة سنويا للمدى المستديم ثم الجباية التي يمكن تحقيقها من ضرائب أرباح الشركات بدل ضرائب التوزيع .

  أما عن شروط تنفيذ خارطة طريق البدائل الاقتصادية ركز مصيطفى على ضرورة تعديل قانون النقد والقرض بشكل أعمق وإطلاق مؤسسات الصيرفة الاسلامية وبنك الزكاة وبنك الوقف الوطنيين .

عماره بن عبد الله

عن amara

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: