توقيع توأمة مع «نافلة حيدوسة» من باتنة

أمضت متوسطة «عبد الحميد قربوعة» ببلدية الخروب (قسنطينة)، السبت الماضي اتفاقية توأمة مع متوسطة «نافلة حيدوسة» من دائرة مروانة بولاية باتنة، بمبادرة من مؤسسة «الشيخ الطاهر كلالي» للأعمال الخيرية، وتشجيع طلاب العلم والمعرفة، تدخل في إطار تعزيز رابط التعاون بين المؤسستين والتبادل المعرفي والعلمي وكذا النشاطات الثقافية والرياضية.

حضر حفل توقيع الاتفاقية، عدد من المسؤولين، على رأسهم رئيس المجلس العشبي الولائي، رئيس دائرة الخروب ورئيس المجلس الشعبي البلدي، وكانت الفرصة مناسبة لتكريم عدد من الإطارات التي أفنت عمرها في سبيل نشر العلم والمعرفة، وعلى رأسهم البروفيسور صالح بلعيد رئيس المجلس الأعلى للغة العربية، والدكتورة نعيمة بن يعقوب رئيسة الجمعية الجزائرية للموهوبين والمتفوقين، بحضور الوزير السابق ورئيس المجلس الشعبي البلدي في العهدة السابقة، البروفيسور عبد الحميد أبركان.

ومثل متوسطة «عبد الحميد قربوعة» خلال إمضاء الاتفاقية، مديرها السيد أحمد كحيلي الذي اعتبر أن مثل هذه المبادرات، تعد من تقاليد هذه المؤسسة التربوية التي أبرمت العديد من الاتفاقيات مع مؤسسات تربوية مختلفة على مستوى الوطن، في إطار تطوير معارفها والتفتح على المؤسسات الأخرى وتبادل الخبرة والعلوم، أما مؤسسة «نافلة حيدوسة» من دائرة مروانة بولاية باتنة، فقد كانت ممثلة من طرف مديريتها السيدة سعاد شايب، التي أثنت على مثل هذه المبادرات التي تهدف إلى تشجيع التحصيل العلمي والأخوة بين التلاميذ والتنافس الفكري البناء.

تعد متوسطة «عبد الحميد قربوعة» بولاية قسنطينة، التي فتحت أبوابها شهر سبتمبر من سنة 1976، من أنشط المؤسسات التربوية على الصعيد الولائي وحتى الوطني، حيث تضم العديد من النوادي، على غرار نادي علم الفلك الذي استضاف رواد فضاء من ماليزيا والولايات المتحدة الأمريكية.

عائشة.ن

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: