كارثة بدار الأمومة والطفولة بالوادي واللجنة الوزارية في خبر كان

روح أمشي … خصك الدم روح شوف أطلب ..اعطنا دم اهلك ونعوطوك دم فصيلتك روح للكشف … علاش مرحتش لمصحة خاصة 03 ملايين .. ارجع لطبيب القلب…. هي عبارات وما أكثرها يتم استقبال بها العشرات من الحوامل بدار الولادة بالوادي   ولا تكاد تسمع سوى صراخ وعويل وانين وألم وكأنك في  مصلحة  التبرع بالأعضاء  وليس الولادة  ولا تستغرب حينما يقابلك الحارس في اول دخول  … خرج سيارتك  وبالمختصر  المفيد كارثة بأتم المعنى  والخلاصة أن أغلب قاصدي الدار  هم من الفقراء والزوالية والباقي ….  يقطعوا دواد اللي يعاود … لكن الغريب ان اللجنة الوزارية جاءت لذر الرماد في العيون لا بوحمرون ولا هم يحزنون  سوى   الخلايع  … لك الله يالصحة في الوادي وللإشارة اننا حاولنا البحث عن مدير أو مسؤول عن الصحة  لكن الكل خايف هناك لجنة لجنة  وأي لجنة سوى .. عيش تشوف  ولتفاصيل كواليس وخفايا الدار المخفية  ترقبوا تحقيقا عن  الموت بالتقسيط في   دارالسبيطار …

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: