أكثر من 450 جزائري في مركز الإقامة المؤقت للمهاجرين بمليلة الإسبانية

كشفت الحكومة الإسبانية، الإثنين الماضي، عن إحصاء 468 جزائري في مركز الإقامة المؤقت للمهاجرين من منطقة مليلة الإسبانية الموجود بالقرب من الحدود المغربية، ويؤكد التقرير الإسباني وجود هؤلاء الجزائريين في وضع غير قانوني. مع احتلالهم المرتبة الثالثة في ترتيب الجنسيات الأكثير تواجدا بصفة غير شرعية في المنطقة، وذلك بعد  سوريا بـ 2538 نسمة وغينيا بـ833 نسمة.

وفقاً للأرقام التي قدمتها مدريد، تم إحصاء 385 جزائري غير شرعي في عام 2016 في مركز الإقامة، فيما ارتفاع الرقم في 2017 بـ 83 مهاجر جزائري غير شرعي. في حين قدّر عدد السوريين غير الشرعيين في المنطقة بـ 2346، و 813 مواطن من غينيا. وهي الثلاثة جنسيات الأكثر تواجدا في المنطقة حسب ذات الاحصائيات.

وحسب تقرير السلطات الاسبانية فإن 5533 شخص كانوا قد تقربوا من المؤسسة الإدارية في عام 2017، مقابل 4749 عام 2016. في حين أن الغالبية العظمى من هؤلاء المهاجرين تأتي من بلدان أفريقية مختلفة، وهم من الرجال، من بينهم  1058  امرأة و 1442 قاصر في عام 2017، يأتي بعضهم من مصر وفلسطين ولبنان واليمن ، إلى جانب سوريا. في الجانب المغارب، حيث تم إحصاء 268 مواطن مغربي و135 تونسي في 2017.

سعيد.ب

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: