عودة القبضة الحديدية بين الكناباست ووزارة التربية‎

ندّد المنسق الوطني للمجلس المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار، مسعود بوديبة، في تصريح نقله عنهTSA عربي، بإجراء خصم رواتب الأساتذة المضربين بأمر من وزارة التربية الوطنية، دون احترام لقوانين الخصم، التي كان المفروض أن تخضع للتفاوض بينهم وبين الوزارة الوصية، واعتبر بوديبة عدم تقاضي الأساتذة لأجورهم لشهر مارس، بالتعسفي و الإستفزازي .

وقال المنسق الوطني للكناباست، بأن إجراء خصم كل أيام الإضراب من شهر واحد، يضاف إلى سلسلة الإجراءات غير القانونية التي باشرتها وزارة التربية الوطنية منذ الإعلان عن الإضراب، وهو ما قد يخلّف ردة فعل عنيفة من قبل الأساتذة ـ حسب ذات المصدرـ

وأكد بوديبة بأن المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار، سيناقش المشكل خلال جلسته اللاحقة التي سيعقدها في الأيام القادمة، خصوصا وأنه في أرضية مطالب النقابة تم التركيز على إلغاء كل الإجراءات غير القانونية في عملية الخصم، موضحا بأن الكناباست لا ترفض الخصم وإنما الإجراءات المتّبعة في الخصم، مؤكدا على ضرورة التفاوض حول أيام الاضراب وصيغة الخصم، التي لا يجب أن تكون بالشكل الذي جاءت عليه.

ووصف بوديبة في ذات السياق، قرار الخصم بتعسفي ضد الأساتذة. مؤكدا ما يعكسه القرار من حقد دفين لمسؤولي القطاع على الأساتذة رغم إيجابية الكناباست  في  التعامل مع الوزارة، مضيفا بأن  “وزارة التربية مرة أخرى تكشف حقيقة تعاملها مع الشريك الاجتماعي بالشكل الذي يدفع الأمور و المدرسة الجزائرية إلى التعفن”.

أكرم.س

عن ahmed

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: